آخرها «ياسين» و «عايشة» جمال الغيلان بين المسرح والأفلام القصيرة… طاقة مبدعة تبشر بالكثير

منصورة عبدالأمير 

يعكف الفنان والمخرج البحريني جمال الغيلان هذه الأيام على دراسة عدة سيناريوهات لأفلام قصيرة ينوي تقديمها قريبا، وهو بذلك يعتزم خوض مجال الإخراج في الأفلام القصيرة للمرة الثالثة.

ويوضح الغيلان بأنه يستعد قريبا لبدء تصوير فيلمه القصير الثالث «مكان خاص» وهو من سيناريو الكاتب والروائي فريد رمضان، ومن إخراج مسرح أوال، ويضيف «أنتظر انتهاء بطلة الفيلم نورا البلوشي، وعدد آخر من الفنانات البحرينيات المشاركات في الفيلم، من ارتباطاتهن الفنية الأخرى لمباشرة التصوير»

وفي الوقت الذي لم يفصح فيه الغيلان عن تفاصيل فيلمه الجديد، أفاد بأنه إلى جانب ذلك يعتزم تقديم فيلمين قصيرين آخرين هما «المرابطون في غزة» الذي يتعاون فيه مع الكاتب عبدالناصر فتح الله وهو أيضا من إنتاج مسرح أوال، وفيلم «الفقد» للكاتب والناقد أمين صالح.

ويأمل الغيلان في أن يتمكن من المشاركة مرة أخرى في مهرجان الخليج السينمائي الذي يقام في أبريل/ نيسان من كل عام بإمارة دبي، وذلك بعد مشاركته في دورة هذا العام التي عقدت في الفترة 9 – 16 أبريل الماضي وقدم فيها الغيلان ثاني أفلامه «ياسين» وهو فيلم قصير يحكي قصة ياسين الرجل البسيط الذي يلهث جريا وراء أحلام لا تتحقق بل تهرس بطاحونة الواقع.

وكان نادي البحرين للسينما نظم عرضا خاصا للفيلم إلى جانب عدد من الأفلام البحرينية التي شاركت بمهرجان الخليج السينمائي، وشهد العرض إقبالا كبيرا من المهتمين بصناعة الأفلام القصيرة والمختصين في هذا المجال.

وكان الفيلم الذي قام بتأليفه الكاتب عيسى الحمر في أول تجاربه في كتابة الأفلام القصيرة، قد عرض خلال مهرجان أوال الخامس، وهو أول عمل سينمائي ينتجه مسرح أوال.

الغيلان، الذي يرأس لجنتي العلاقات العامة والسينما والدراما بمسرح أوال علق على توجه مسرح أوال نحو إنتاج الأفلام القصيرة قائلا «ارتأت الإدارة دخول مجال السينما لأهميته الشديدة، ونسعى لأن تعرض إنتاجاتنا في الخارج عبر المشاركة في مختلف المهرجانات الإقليمية والعالمية»

وحول خوضه تجربة الإخراج في مجال الفيلم القصير، قال الغيلان «فيلم «ياسين» هو ثاني تجربة لي في مجال الفيلم القصير، إذ إني قدمت قبله فيلم «كوما» وهو فيلم قصير أيضا قدمته العام 2007 قام ببطولته كل من علي حسين وإيمان القصيبي، كما شارك فيه الفنان الكبير محمد ياسين والفنانة شفيقة يوسف في العام 2007، وكان عرضه الأول في الدورة الأولى لمهرجان الخليج السينمائي.

مسرحيا، أخرج الغيلان عددا من الأعمال كان آخرها مسرحية «عايشة» التي شارك بها مسرح أوال في الدورة الأولى لمهرجان المسرح العربي التي نظمت بالقاهرة في مايو/ آيار الماضي وهي من تأليف الكاتب الإماراتي حبيب غلوم.

وقد لاقت «عايشة» استحسان النقاد والكتاب المسرحيين في القاهرة، من بينهم الكاتب الصحافي مؤمن خليفة الذي أكد أنه شاهد في العمل حالة مختلفة مشيدا بقدرة الغيلان على استغلال فضاء مكان العرض ومشيدا بموضوع المسرحية باعتباره من الموضوعات المحظور التحديث فيها وهو موضوع المرأة المطلقة.

أما الكاتب إبراهيم الحسيني فقد كتب عن العرض «برغم بساطة العرض وما يطرحه من أفكار، إلا أننا أمام ممثليتين مجتهدتين (…) قادرتين على الإمساك باللحظة الدرامية وتشبيعها إلى درجة جيدة من الصدق الفن، فقد استطاعتا أن تظهرا كثير من التفاصيل الإنسانية الدقيقة عبر أدائهما، برغم أن مجال تحركهما محدود بل يكاد يختصر نفسه في مجموعة محدودة لا تيزد على الخمس أو الست حركات ذهابا وإيابا ووقوفا»

الغيلان من جانبه أبدى سعادة كبيرة «للأصداء الطيبة وردود الفعل الجيدة التي لاقتها «عايشة» في بلد مثل مصر وهي أم الفنون. هذا أمر استثنائي ومميز».

يشار إلى أن الغيلان وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدولة الكويت، تمثيل وإخراج، قدم عددا من الأعمال المسرحية والتلفزيونية المميزة تمثيلا وإخراجا.

من بين المسرحيات التي أخرجها «قصة حديقة حيوان»، «عود ثقاب» ومسرحية «وغنيت»

ومن بين الأعمال التلفزيونية التي شارك فيها «تالي العمر»، «حزاوي الدار»، «نيران»، «هدوء وعواصف»، «دمعة عمر»، و «بلا رحمة» . كذلك أخرج الغيلان عددا من الأفلام الوثائقية والأغاني الوطنية التي عرضها تلفزيون البحرين.

العدد 2484 – الخميس 25 يونيو 2009م الموافق 02 رجب 1430هـ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s