في الدورة 36 للمعرض السنوي للفنون التشكيلية.. مشاركة شبابية مميزة… تحكيم عربي… والتنظيم لـ «وحيد أسوسييشن»

منصورة عبدالأمير 

افتتح رئيس الوزراء، صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، يوم الاثنين (7 ديسمبر/ كانون الأول الجاري)، أعمال الدورة السادسة والثلاثين للمعرض السنوي للفنون التشكيلية وذلك بقاعة متحف البحرين الوطني. وقد ضم المعرض نحو 90 عملا فنيا تنتمي إلى أساليب فنية مختلفة، في حين بلغ عدد الفنانين المشاركين 62 فنانا.

وخلال الافتتاح أكدت وزيرة الثقافة والإعلام، الشيخة مي بنت محمد آل خليفة «أن أغلب فناني البحرين يشاركون في المعرض السنوي للفنون التشكيلية، والذين يمثلون مختلف المدارس والتيارات الفكرية والأساليب الفنية ويعبرون عن مختلف الأجيال التي توالت على حركة الإبداع التشكيلي المعاصر في البحرين». وأضافت بأنه ومن أجل «ضمان استمرارية المستوى المتميز للأعمال التي يقدمها المعرض السنوي وجه قطاع الثقافة والتراث الوطني الدعوة إلى عدد من الفنانين العرب والأجانب لزيارة البحرين والمشاركة في لجنة الفرز والتحكيم التي تولت فرز الأعمال المشاركة وتقييم الأعمال وترشيحها للفوز بجائزة الدانة الكبرى والجوائز التقديرية» .

المعرض الذي تميز بمشاركة شبابية ملفتة هذا العام، منح جائزته الكبرى وهي جائزة الدانة التي تبلغ قيمتها 2500 دينار، لأحد هؤلاء الفنانين الشباب وهو الفنان خليفة شويطر.

من جانب آخر حاز كل من الفنانين الشباب علي خميس، علي مبارك، هدير البقالي ومحمد المهدي على الجوائز التقديرية وقيمة كل واحدة منها 1000 دينار. ولعل فوز شويطر وزملائه الشباب هو خير دليل على التغيير الذي تشهده الدورة الحالية للمعرض؛ إذ إن خليفة شويطر يعود إلى المهرجان بعد انقطاع طويل عن المشاركة، كان سببها تفضيل إدارة المهرجان في الأعوام الماضية لأعمال ذات طابع حداثي فيما تهمش الأعمال ذات الطابع الواقعي وغيرها من الأعمال. هذا العام وبفضل التغيير الذي شهدته لجنة التحكيم تغير الحال كثيرا مع شويطر، وربما مع كثيرين غيره من الشباب. وقد تشكلت لجنة تحكيم هذا العام من شخصيات من خارج الوطن العربي وضمت في عضويتها كلا من الفنانين: وليام ولس وفينيتا فورتا. أما لجنة فرز الأعمال فتشكلت من عضوية الفنان، خليل الهاشمي إضافة إلى الفنانين، محمد الجالوس من الأردن وزاهر ظاهر من لبنان.

وأسندت مهمة تنظيم مهرجان هذا العام لشركة خاصة هي شركة «وحيد أسوسييشن» لتنظيم المعارض، بدلا من قطاع الثقافة والتراث الوطني الذي كان يقوم بعملية التنظيم طوال الدورات السابقة.

أسعار اللوحات المعروضة تراوحت بين الأسعار العالية والمتوسطة، وحلت أسعار لوحات فنانين كبار أمثال، عبدالرحيم شريف وعبدالكريم البوسطة على رأس قائمة اللوحات الأعلى سعرا.

يستمر المعرض نحو الشهر من 7 ديسمبر إلى 7 يناير/ كانون الثاني المقبل.

العدد 2652 – الخميس 10 ديسمبر 2009م الموافق 23 ذي الحجة 1430هـ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s