أثروا التجربة السينمائية من وراء الكواليس… نادي البحرين للسينما يكرم صنّاع السينما البحرينيين وجنودها المجهولين

المنامة – نادي البحرين للسينما 

ينظم نادي البحرين للسينما مساء يوم غد الأحد احتفالية سينمائية خاصة يتم خلالها تكريم ثلاثة من الفنانين البحرينيين، هم: محمد حداد ومحمد عبدالخالق وياسر سيف وذلك لإسهاماتهم في دعم عدد من الشباب البحرينيين المبدعين.

ويأتي تكريم النادي للمبدعين الثلاثة في إطار برنامجه الذي يقيمه احتفاءً بصناع السينما البحرينيين عبر عروض يقيمها مساء كل أحد وذلك منذ مطلع شهر يونيو/ حزيران الجاري. وقد قدم النادي طيلة شهر كامل عروضاً لجميع الأفلام البحرينية التي شاركت في مهرجان الخليج السينمائي الخامس بدبي في شهر أبريل/ نيسان الماضي. وشكلت المشاركة البحرينية هذه ظاهرة ملفتة للنظر من حيث عدد الأفلام التي بلغت 13 فيلماً قصيراً، تنوعت بين الروائي القصير والوثائقي وأفلام التحريك.

ويكرم النادي الفنان والمؤلف الموسيقي محمد حداد على جهوده في دعم تجارب الشباب السينمائية بمؤلفاته الموسيقية المتميزة، التي أبدعها وطور من خلالها صناعة الموسيقى التصويرية السينمائية للعديد من الأفلام السينمائية. ويتضمن أرشيف حداد الموسيقي السينمائي تأليف الموسيقى التصويرية للفيلمين الروائيين الطويلين «حكاية بحرينية»، و»أيام يوسف الأخيرة» بالإضافة إلى تأليفه الموسيقى التصويرية لأكثر من 10 أفلام قصيرة شاركت في العديد من المهرجانات العربية والدولية.

كذلك يكرم النادي الفنان محمد عبدالخالق على عمله الريادي في إدارة الإنتاج للعديد من الأعمال السينمائية سواء الروائية الطويلة أو القصيرة وذلك منذ العام 1989، أهمها فيلم الرعب البحريني «بيت الجن»، «حكاية بحرينية»، «زائر» و»أربع بنات»، إضافة إلى دوره الكبير في إدارة إنتاج العديد من المسلسلات الدرامية البحرينية.

ويكرم النادي أيضاً الفنان ياسر سيف تقديراً لدوره الريادي المهم ودعمه العديد من صناع السينما الشباب بإبداعه في تنفيذ الماكياج الخاص بهذه الأفلام؛ حيث لا يخلو أي فيلم قصير أو طويل ينتج في البحرين من مشاركة فنية لهذا الفنان القدير. إضافة إلى دوره الكبير في هذا المجال على المستوى التلفزيوني البحريني والخليجي والعربي.

وبالإضافة إلى فقرة التكريم؛ يختتم النادي عروضه بعرض الأفلام البحرينيية التي نتجت من ورشة المخرج الإيراني عباس كياروستامي وعرضت خلال مهرجان الخليج السينمائي في شهر أبريل، تحت عنوان: «كرز كيارستمي». والأفلام الثلاثة، هي: «أنا أحبك» لعمار الكوهجي، و»تحت السماء» لمحمد راشد بوعلي، و»لعبة» لصالح ناس.

يشار إلى أن باقة أفلام «كرز كياروستامي» تضمنت 39 فيلماً قصيراً أنجزها مخرجون من منطقة الخليج العربي تحت توجيه وإشراف المخرج الإيراني عباس كياروستامي، وذلك في أعقاب الجلسات التي أدارها المخرج على مدى 10 أيام خلال الدورة الرابعة لمهرجان الخليج السينمائي التي أقيمت في شهر أبريل 2011. وشارك في هذه الجلسات العديد من المخرجين الناشئين من مختلف دول العالم العربي، إضافة إلى إيران وألمانيا والدنمارك.

واختار كياروستامي موضوع «العزلة» لكي يعمل عليه المخرجون، وساعدهم على تطوير سرد وصياغة قصصهم، كما قدّم إليهم التوجيه ضمن مواقع التصوير، وقام بمعاينة الطبعات الأولى من الأفلام، بعد مرحلة المونتاج الأولية، وأشرف على مرحلة ما بعد الإنجاز. وتختلف هذه الأفلام من حيث طرق معالجتها السينمائية، ونوعها، وحتى طول مدتها حيث تتراوح بين دقيقة واحدة وصولاً إلى 12 دقيقة.

العدد 3584 – السبت 30 يونيو 2012م الموافق 10 شعبان 1433هـ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s