محمد إبراهيم يحصد جائزة الطلبة في «أبوظبي السينمائي»

الوسط – منصورة عبدالأمير 

فاز فيلم المخرج البحريني محمد إبراهيم محمد «صبر الملح» بالجائزة الثانية في مهرجان أبوظبي السينمائي، ضمن جوائز اللؤلؤة السوداء المخصصة لمسابقة أفلام من الإمارات، قسم الأفلام الروائية القصيرة للطلاب.

وتعد هذه هي الجائزة الثانية التي يحصل عليها الفيلم في غضون شهور قليلة، إذ حصد في شهر أبريل/ نيسان الماضي الجائزة الثانية أيضاً لمهرجان الخليج السينمائي، بقسم المسابقة الرسمية الخليجية لأفلام الطلبة القصيرة.

كذلك تم اختيار الفيلم للمشاركة بالمسابقة الرسمية لمهرجان سان بطرسبيرغ الدولي للطلبة في روسيا إذ يعرض في قسم السينما الموازية كنموذج مميز، وقد أقيم المهرجان في أواخر شهر سبتمبر/ أيلول 2012.

يشار إلى أن «صبر الملح» ليس الفيلم الأول المتميز لمحمد، إذ حصد فيلمه الثالث «زهور تقترح» على جائزة أفضل فيلم خليجي قصير، قسم أفلام الطلبة في مهرجان أبوظبي السينمائي في العام 2009. كذلك حصل فيلم «زهور تحترق»، وهو من إنتاج الشركة البحرينية للإنتاج السينمائي، على جائزة أفضل ممثل خليجي من المهرجان نفسه وذهبت لإبراهيم البيراوي، كما حصل الفيلم على جائزة المركز الأول في مسابقة الحاج حسن العالي الثقافية، وذلك مناصفة مع فيلم «مريمي».

يضاف إلى رصيد محمد من الجوائز جائزة أفضل فيلم التي حصل عليها في مهرجان الإعلام الثالث بجامعة البحرين الذي نظم في العام 2006، وذلك عن فيلم قصير قدمه تحت عنوان «كنز من الإبداع».

بمناسبة فوزه قال محمد «هذه الجائزة تعد تتويجاً مهماً لي شخصياً، ولكل طاقم العمل ولجميع العاملين في السينما البحرينية» وأضاف «لقد كانت بصمات طاقم العمل واضحة في الفيلم وكان لها دور مهم في نجاحه وفي الفوز الذي حققه والجوائز التي حصدها». كما شارك محمد بأفلامه في عدد من مهرجانات السينما العربية والدولية من بينها مهرجان الخليج السينمائي، ومهرجان أبوظبي السينمائي الدولي، ومهرجان القدس السينمائي في قطاع غزة، بالإضافة إلى عدد من مهرجانات الأفلام المحلية من بينها مهرجان أيام الأفلام البحرينية الذي نظمته صحيفة «الأيام» بالتعاون مع نادي البحرين للسينما ومهرجان الصواري للأفلام القصيرة.

تلاقح الرؤى سبب تميز عملي

محمد أرجع أحد أسباب فوزه إلى قصة الفيلم المأخوذة من قصة «المدينة التي لا تشتري الملح» للقاص البحريني أحمد المؤذن وإلى السيناريو الرصين الذي كتبه الروائي وكاتب السيناريست فريد رمضان. عدا عن ذلك فإن اللمسات التصويرية للمبدع محمد عتيق تركت أثرها على العمل، بالإضافة إلى المونتاج الفني للمونتير المبدع محمد نعمة واللمسات الموسيقية للفنان حسن حداد والتمثيل المميز للفنان البحريني القدير أحمد عيسى والفنانة الواعدة يارا المالكي والممثلين علي سلمان وإبراهيم البيراوي وحسن عبدالله اللذين كانت لهما إطلالة جميلة جداً في العمل.

وتدور قصة «صبر الملح» حول فلاح بسيط يفقد ابنته غدراً قبل عقود من الزمن وعندما يدرك عجزه عن مواجهة قاتلها يلجأ إلى استخراج الملح عله يشفي جراحه ويطهر نفوس الناس. تم تصوير مشاهد الفيلم في عدد من مناطق المحافظة الشمالية وتحديداً في منطقتي كرزكان ودمستان، بالإضافة إلى منطقة اللوزي حيث تقع بحيرة الملح التي تشكل موقعاً رئيسياً تجري فيه أحداث قصة الفيلم.

وأشار محمد إلى أن بحيرة الملح هي بحيرة موجودة بالفعل في منطقة اللوزي ومعروفة لدى الأهالي، كما أضاف أن شخصية الحاج إبراهيم، الشخصية الرئيسية في الفيلم، هي شخصية واقعية لرجل عاش في منطقة كرزكان في فترة الستينيات وكان يستخرج الملح من البحيرة نفسها ويبيعه للناس.

وأضاف «المؤذن استوحى الشخصية الرئيسية في قصته من شخصية الحاج إبراهيم لكنه قام بتأليف رواية وأحداث لا علاقة لها بواقع الحاج إبراهيم أو أسرته التي تعيش في منطقة كرزكان لحد الآن».

وفيما يتعلق بسيناريو الفيلم قال محمد «قدم الكاتب فريد رمضان رؤية مبدعة لفيلمي، وقدم الشخصية في الفيلم برؤية تختلف عن رؤية كاتب القصة. أعتقد أن ما خدم فيلمي هو تلاقح رؤى الكاتبين رمضان والمؤذن، إذ إن المؤذن بنى أحداثه على أسس واقعية مستقاة من واقع الحاج إبراهيم، أما رمضان فقد اعتمد على رؤية المؤذن لبناء حبكة سينمائية رائعة».

إنتاج مشترك ودعم سخي

عبر محمد عن خالص شكره لمحافظ الشمالية جعفر بن رجب على الدعم المادي والمعنوي الذي حصل عليه الفيلم من المحافظة، ويعتبر الفيلم أول إنتاج سينمائي تتكفل المحافظة بتقديم جزء كبير من كلفته المادية، وتتعاون بذلك مع شركة ميم للأفلام MEM Films وهو الاسم الفني لأفلام المخرج محمد إبراهيم.

وقال محمد «يعكس هذا الدعم حرص المحافظة على تعزيز ودعم النتاج الشبابي الفني والثقافي في المنطقة، والاهتمام الذي توليه المحافظة لكل الفعاليات والأنشطة الثقافية» مشيرا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يحظى فيها بدعم المحافظة الشمالية، إذ قام المحافظ بتكريم إبراهيم وطاقم عمله بعد فوزهم في العام 2009 في مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي «مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي».

يعتبر «ملح الصبر» السادس على قائمة أفلام محمد بعد «هروب» 2005، «الرهينة» 2006، «كنز من الإبداع» 2006، «خطوات» 2007، «بقايا جرح» 2008، «زهور تحترق» 2009. بالإضافة إلى ذلك كان محمد قد عمل مساعد مخرج تحت التدريب مع المخرج البحريني بسام الذوادي في الفيلم البحريني الروائي الطويل «حكاية بحرينية». وكان محمد إبراهيم هو أحد الوجوه التي تم اختيارها مع أربعة وجوه بحرينية أخرى للظهور في فيلم إعلاني قصير يحتفي بمرور خمسة أعوام على تأسيس مهرجان الخليج السينمائي. وكان من المفترض أن يعرض الفيلم خلال حفل افتتاح المهرجان الذي تقام دورته الخامسة في الفترة من 10 إلى 16 أبريل/ نيسان الجاري، وينظم بدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون. وتم اختيار الشخصيات المشاركة في الفيلم الإعلاني نظراً لتواجدها البارز في المهرجان منذ تأسيسه في العام 2008 حتى العام الجاري.

يشار إلى أن محمد شارك في إعداد وتقديم عدد من الجلسات النقاشية التي جاءت ضمن برنامج مبادرة «بريمير» إحدى مبادرات برنامج تاء الشباب الذي تنظمه وزارة الثقافة.

العدد 3703 – السبت 27 أكتوبر 2012م الموافق 11 ذي الحجة 1433هـ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s