أطلق مشروعه «مكان» عبر «سوق 338»… جعفر العلوي: أحتفي بجماليات غير معلنة للخط العربي

العدلية – منصورة عبدالأمير 

fdd-13

«فتعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحو»… ملحمة الأطلال، إبراهيم ناجي، أم كلثوم… اختر أياً ما تشاء من تلك الثيمات، لتجد نفسك أمام رائعة من الأبيات الشعرية التي تخلد في الذاكرة. ستجد نفسك ربما تردد الأبيات بوعي ومن دون وعي، تماماً كما يفعل الشاعر الفنان جعفر العلوي، الذي يرى أن العبارة أعلاه التي يرددها على الدوام والتي يمكن لها أن تصنع يومه، هي لب قصيدة الأطلال وهي عبارة يجب علينا أن نخلدها لا في الذاكرة وحسب بل إن نجعلها جزءاً من يومياتنا ومن حياتنا ومن… مكاننا. يؤكد جعفر «بيت شعر يتردد في بالك على الدوام يمكن له أن يكون جزءاً من أيامك حين تصممه بطريقة معينة».

العلوي اختار أن ينقش العبارة أعلاه، وما يشبهها من عبارات تخلد في الذاكرة، في لوحات فنية تتنوع بين الميكس ميديا والكولاجات ثم يطلقها في أول عرض عام لها عبر مشروع «مكان»، المشروع الذي يشارك به في فعالية سوق 338.

يعرض كشك «مكان» عشرة لوحات يحتفي فيها العلوي بكلمات وعبارات الأغنيات المفضلة له لاثنين ممن يجدهما أبرز ثيمتين موسيقيتين في العالم العربي، أم كلثوم وعبدالحليم حافظ.

يقول العلوي «استخدم في لوحاتي هذه ثيمات مختلفة. في هذه المجموعة الأولى أركز على اثنين من الرموز الأكثر شعبية في عالم الغناء، لكنني أنوي استخدام ثيمات مختلفة في المرات المقبلة، مثل ثيمة الشعر والأدب والتلحين والفن وغير ذلك. وهكذا ستحمل كل مجموعة ثيمة معينة وتحتفي بشخصيات هذه الثيمة لجعلهم جزءاً من بيتك أو مكانك».

تتنوع الأعمال التي يعرضها العلوي بين أعمال الميكس الميديا التي يمتزج فيها الحرف العربي بالصور، ويشير «أتلاعب بثيمات اللون في هذه الصور الجاهزة، فيما أركز على الخط العربي وليس على العمل الفني وذلك بهدف جعله جزءاً أساسياً من العمل الفني».

يعرض العلوي أيضاً بعض أعمال الكولاج، وعنها يقول «هذه أعمال كولاج يدوي عالجتها بالكمبيوتر ثم طبعتها على كانفس». أعمال أخرى يعرضها العلوي على قماش، بالإضافة إلى بعض الإكسسورات المنزلية التي تحمل هي الأخرى نقوشاً للخط العربي.

الخط والكلمة العربيان هما أساس لوحات العلوي، وهو يؤكد «أستفيد من ثيمات الهوية العربية في جعل محيط المكتب أو المنزل جزء من هذا التراث، كما أستثمر جمالية هذا الخط في صنع بيئة أو «مكان» كما أسميت مشروعي يحمل جزءاً من هويتك ويتميز بحميميته».

وحول أهمية احتفائه بالخط العربي، يقول «في المجتمع العربي نفتقد للقدرة على إيصال الخط العربي وتطويره وتحديثه وهو الذي يحتفي به الغرب عبر الكثير من الأعمال الفنية. ولا أتحدث هنا عن التطوير الذي يتم عن طريق الكمبيوتر بل عن التطوير اليدوي الذي يمكننا من أن نضيف لجمالية الخط العربي ونحتفي به».

ويضيف «للحرف العربي انحناءات تعطيه جمالية مميزة، وهي التي أزعم أنني عملت عليها طوال أكثر من عام ما أنتج هذه الأعمال».

ويوضح «بدأ الأمر بخربشات عادية لكنها كانت خربشات لافتة تحمل ثيمة مميزة. لا أقدم خطوطي بالطريقة الكلاسيكية التقليدية رغم جماليتها، لكنني اشتغلت بشكل أكبر فأضفت إليها أو أدخلتها في كلمات أخرى حتى وصلت إلى هذه النتيجة التي أعتقد أنها مختلفة».

يعتبر العلوي هذه المشاركة بمثابة الانطلاقة الأولى لمشروع «مكان» ويوضح «كنت أعرض أعمالي على مواقع التواصل الاجتماعي أو أقوم بعملها لطلبيات خاصة. لكنني الآن يمكنني القول إن مشروع «مكان» هو مشروع أكبر وسيستمر، وقد يفضي إلى مكان فعلي نحتفي فيه بكل هذه الشخصيات ونعرض فيه كل الأعمال».

يشار إلى أن سوق 338 تنظمه مساحة الرواق للفنون للعالم الثالث على التوالي. افتتح السوق في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 ويستمر حتى 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري. ويحتفي السوق بإبداعات المصممين البحرينيين وبالأعمال المحلية المصنعة يدوياً والابتكارات الجديدة. ويشارك فيه أكثر من 600 مصمم من البحرين ومنطقة الخليج ودول أخرى.

العدد 4109 – السبت 07 ديسمبر 2013م الموافق 04 صفر 1435هـ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s