حقق أعلى الإيرادات على شباك التذاكر البحرينية منتجو “سوالف طفاش: جزيرة الهلامايا”: كسرنا الخوف من الفيلم البحريني

منصورة عبدالأمير

أكد المخرج البحريني يوسف الكوهجي، مخرج فيلم “سوالف طفاش: جزيرة الهلامايا” بأن عروض الفيلم ستبدأ في دور السينما في كل من لندن والقاهرة بدايات شهر اغسطس آب 2016. وأضاف الكوهجي بأن وصول الفيلم إلى دور العرض هذه في كل من القاهرة ولندن يشكل نجاحا كبيرا للفيلم ومؤشرا لتحقيق طموح طاقمه بالوصول إلى العالمية.

وقال الكوهجي بأن إيرادات الفيلم على شباك التذاكر البحرينية تجاوزت إيرادات أي من الأفلام التي عرضت خلال فترة عيد الفطر المبارك في جميع دور السينما البحرينية، ما جعل الفيلم يتفوق على الأفلام الأميركية والهندية التي عرضت خلال الفترة ذاتها.

وأفاد مخرج الفيلم بأن فيلمه الذي يعد باكورة الانتاج السينمائي لشركة  ايه كي استوديو AK STUDIO ، احتل المرتبة الأولى على قائمة إيرادات الأفلام التي تعدها شركة البحرين السينما بشكل اسبوعي، وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر شوال (الثاني من شهر يوليو تموز 2016) والذي يصادف أيام عيد الفطر المبارك.

من جانبهم، أشار مسئولو شركة البحرين للسينما بأن عروض الفيلم، التي بدأت مع حلول عيد الفطر المبارك، سوف تستمر ما دام هناك اقبال من الجمهور على مشاهدة الفيلم ودخول صالات العرض. 

ونظمت شركة  ايه كي استوديو AK STUDIO عرضا خاصا للفيلم مساء الخميس الماضي (الموافق 14 يوليو تموز 2016) في سينما السيتي سنتر، حضره طاقم عمل الفيلم من فنانين وفنيين كما حضره ممثلو الصحافة المحلية.

وأدى  تواجد أبطال العمل، على الأخص الفنانين علي الغرير وخليل الرميثي إلى تزاحم جمهور السينما ومحبي الفنانين من بحرينين وخليجيين لإلتقاط الصور والتحدث مع الفنانين.

وحظي العرض الخاص هذا، بحضور جماهيري واسع من الأسر البحرينية والخليجية، الذين استمتعوا بالعرض وملئوا قاعة العرض الذي تصل مدته إلى ساعة و 53 دقيقة، بضحكاتهم كما عبروا عن استمتاعهم وتفاعلهم الشديد مع قصة الفيلم وافيشاته المضحكة.

ويستثمر الفيلم النجاح الجماهيري الكبير الذي حققه المسلسل البحريني الكوميدي “سوالف طفاش” في البحرين والخليج الذي عرضت منه أجزاء عديدة على مدى السنوات السابقة، ويحكي قصة مرور طفاش بظروف صعبة تضطره للسفر الى “جزيرة الهلامايا” لحلها وهناك تواجهه الكثير من المشاكل ويخوض الكثير من المغامرات. 

المنتج احمد الكوهجي والمخرج يوسف الكوهجي، أبديا سعادة شديدة للنجاح الجماهيري الذي حققه فيلمهما، ولتمكن الفيلم من الوصول إلى قلوب الجماهير.  وعبر يوسف قائلا “نفحر بهذا النجاح، وفي الواقع عملية تقديم فيلم بحريني أصبحت أمرا سهلا اليوم، لكن الإنجاز الذي حققناه هو أننا كسرنا خوف ملاك صالات السينما من الفيلم البحريني”.

وقال المنتج أحمد الكوهجي “تم افتتاح سبع صالات لعرض الفيلم، وصلت في أيام معينة إلى تسع صالات، كما حقق الفيلم أعلى نسبة مبيعات على شباك التذاكر البحريني، لقد احتل فيلمنا المرتبة الأولى منذ بدء عروضه في عيد الفطر ولا يزال كذلك حتى اليوم”. 

مسئولو شركة البحرين للسينما أكدوا هذا الإقبال الجماهيري من جانبهم وأشاروا إلى أن قاعات عرض الفيلم إمتلاءت جميع مقاعدها، وإنه نظرا لنفاذ التذاكر اضطر بعض الراغبين في مشاهدة الفيلم من جمهور دور العرض التابعة للشركة لحجز تذاكر العرض قبل أيام من تاريخ العرض.

حول الخطوة المقبلة التي يعتزمها كل من أحمد ويوسف الكوهجي، أشار يوسف إلى أننا سنحدد لاحقا وجهة العمل، وسنقرر ما إذا كنا سنقدم فيلما ثانيا أم إننا سنقدم جزءا آخر من العمل.

وأضاف “وضعنا في الفيلم كل طاقتنا، وفاجأنا رد فعل الجمهور الذين سعدوا بالفيلم لكنهم لا يزالون يطالبون بجزء آخر من المسلسل خاصة وإنهم إعتادوا على مشاهدة العمل خلال شهر رمضان من كل عام”.  

وأكد يوسف “رغبة جمهورنا ستكون لها الأولوية بكل تأكيد في تحديد وجهة العمل، الإحتمال الأكبر هو أن سنذهب لجزء جديد من المسلسل لكن الوقت لا يزال مبكرا لإصدار مثل هذا القرار خصوصا وإننا لا نزال في الاسبوع الثاني منذ بدء عروض الفيلم، وربما نفكر في تقديم جزء ثان من الفيلم إن استمر اقبال الجمهور بالشكل الذي نشهده الآن”.

يشار إلى أن الفيلم يتناول المغامرة التي يعيشها طفاش وجسوم في “جزيرة الهلامايا” وهي موقع خيالي ابتكره الكاتب والمنتج أحمد الكوهجي. وتم تصوير الجزء الثاني من الفيلم في الهند وبالتحديد في الحدود بين منطقتي بانغالور وميسور. أما الجزء الأول من الفيلم فتم تصويره في استوديوهات ايه كي ستوديو في منطقة سند فيما صورت أجزاء أخرى في مزرعة في منطقة جرداب. واستغرقت عمليات التصوير 10 أايم في البحرين و20 يوما في الهند.

العمل من بطولة الفنانين علي الغرير، خليل الرميثي، عبدالله وليد، أحمد عيسى شملوه، سلوى بخيت، أمير دسمال، نورا البلوشي، نجيب النواخذة، سلوى الجراش. ويضم طاقمه الفني كل من مدير التصوير أحمد جالبوش، وأحمد جناحي في الموسيقى التصويرية وياسر سيف في الماكياج. العمل من تأليف أحمد الكوهجي واخراج يوسف الكوهجي وانتاج شركة ايه كي استوديو.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s