“بِغَضّ الجرح”.. خلينا اصحاب

  منذ أيام وصلني مقطع لنجم “السوشيال ميديا” أحمد شريف، عنوانه “شفيك هندي إنت!”، حسبته مقطعاً عنصرياً منتقصاً من الهنود. لكن شريف أفحمني حين انتقد العبارة أعلاه، وحين لم يسخر من الهنود، لكنه ضحك معهم، وشتان بين الحالين. أكبرت هذا التوجه لدى شريف، وجدته إلى جانب خفة ظله وإبداعه، ذكيا في تبنيه لغة عصره سواء أكان ذلك مقصودا أم لا. واللغة التي أعني هي لغة الخطاب الحقوقي الذي يسود العالم إذ لم يعد مقبولا اليوم بأي حال وعبر أي وسيلة، تبني خطاب استعلائي، تحقيري، استخفافي يستهدف أي عرق، دين، طائفة، توجه، أو وجود إنساني. حتى منتهكي حقوق الإنسان لم يعودوا … Continue reading “بِغَضّ الجرح”.. خلينا اصحاب

العالم … كما أراه!

لم يكن ألبرت أينشتاين رجل دين ولا سياسة، ولم يكن منظرا اجتماعيا أو نفسيا أو ما شابه، كان، كما نعرفه، عالم فيزياء وضع النظرية النسبية الخاصة والعامة وأسس الفيزياء النظرية الحديثة. ولم يدعي هو خلاف ذلك أبداً، بل إنه أكد مرارا وتكراراً بأنه رجل علم وليس سياسة. نعم، كان يهوديا متحمساً للفكرة الصهيونية، لكن حماسه ذاك تراجع بعد قيام الدولة اليهودية، فأطلق تصريحاته المعارضة بشدة لإنشائها، بل إنه رفض عرضاً لرئاستها، ونبه اليهود لمخاطر الهجرة الصهيونية كما دعاهم لعقد مواثيق شرف مع العرب. ولعل ما لا يعرفه البعض، هو أن أينشتاين، قدم سلسلة مقالات تضم الكثير من الأفكار التي يمكن … Continue reading العالم … كما أراه!

ديل سبوونر… كم نحن وحيدون

في عام 2004، لم يشكل فيلم I, Robot  أكثر من كونه فيلم خيال علمي آخر من هوليود. أمتعنا بمشاهد معارك المحقق ديل سبوونر (ويل سميث) مع روبوتات تشبه البشر، تفكر مثلهم، وتحمل ذات الشرور التي يحملوها. خاض معها صراع سيطرة تحول لصراع بقاء. الروبوتات سيطرت على البشر، وتخلصت ممن تحدى سلطتها. خرجت الأمورعن نطاقها فأعادها سبوونر لطبيعتها وكبح جماحها. لم تكن تلك فكرة عبثية من خيال كاتب، لكنه كان استشرافاً لواقع بتنا نعيشه اليوم، حيث تبدو الفكرة مجسدة أمامنا الآن، نعيشها، وحيث يبدو الفيلم واقعيا لا فيلم خيال علمي.   الروبوتات التي حاصرت سبوونر في الفيلم هي ذاتها الأجهزة الذكية … Continue reading ديل سبوونر… كم نحن وحيدون

معارك حب

لم أجد وصفا أفضل، من العنوان أعلاه، لتوضيح الحالة التي يعيشها أبطال مقالتي هذه على الدوام مع الأشياء. هؤلاء الذين نحبهم جميعا لكن عن بعد، نحب آثارهم فيما نكره وجودهم، نتغنى بشجاعتهم لكن نتبرأ من أفعالهم. نحاصرهم ننبذهم نعزلهم وربما أقمنا عليهم حدوداً ستأتي ضمن سياق “النهي عن المنكر”، كما نفهمه.  سأسميهم “اللامنسجمين”، وستختلف مسمياتهم باختلاف نطاق لا انسجامهم، وبتباين الموقف منهم، فهم المنشقون، أو المتمردون، أو الخارجون عن الجماعة، أو المغردون خارج السرب، وربما…. الثوار.   نرفضهم لأننا نعيش وسط ثقافة أساسها القبول بحالة الاستكانة والركود والاستسلام لأي فكرة سائدة، وإن عنى ذلك البقاء وسط مياه راكدة، والراكد هنا بمعنى … Continue reading معارك حب

عن الشعر.. والسلطة ومسئولية المثقف

يعتبر البعض الكتابة الثقافية كتابة كمالية يلجئ إليها الكتّاب هرباً من أجواء السياسة ومحاذيرها، على الأخص في أوقات الأزمات التي تعصف بالمجتمعات وتفرض حالة تخنق الكتّاب وتجعلهم يغردون على هامش القضايا والأحداث.   مثل تلك التصورات تستحضر في ذهني خطاباً ألقاه الرئيس الأميركي الأسبق جون كيندي (1917 – 1963) قبيل اغتياله بثلاثة أسابيع. لم يكن خطابا سياسيا، لكنه كان واحداً من أقوى خطابات كينيدي وأكثرها تأثيراً، ألقاه خلال حفل اقامته احدى الجامعات الأميركية لتأبين الشاعر الأميركي الشهير روبرت فروست (1874 – 1963).   في خطابه احتفى كينيدي بدور المثقفين والفنانين في المجتمع، قال بأنهم يؤدون دوراً لا يقل أثراً عن … Continue reading عن الشعر.. والسلطة ومسئولية المثقف

تركز في كتاباتها على معاناة زوجات العسكريين الأميركان الكاتبة الأميركية… شوبان فالون: يؤلمني عدم تقديري لحجم معاناة بعض النساء  

“هل تعرف كيف تصبح الأمور حين يغيب الرجال؟” وهل تعرف ما يؤدي إليه “ارتباك اللغات”؟ وهل تعرف    ما يمكن أن تعيشه خمسة عشر إمرأة يغيب عنهن أزواجهن لفترات قد تطول لعام كامل، قد يعود هؤلاء الأزواج منها على قدمين مبتهجين سعداء يعانقون أطفالهم وزوجاتهم، وقد لا يعودون. الكاتبة الأميركية شوبان فالون، مؤلفة كتاب You Know When the Men are Gone تعرف تماماً حجم تلك المعاناة، تنقلها على لسان خمسة عشر إمرأة من تكساس، يسافر أزواجهم لأداء خدمة عسكرية، فتنقل شوبان معاناتهن تلك في ثمان قصص قصيرة في مجموعتها القصصية هذه. ثم تقرر أن تنقل معاناة مختلفة لزوجات عسكريين ينتقلون بزوجاتهم … Continue reading تركز في كتاباتها على معاناة زوجات العسكريين الأميركان الكاتبة الأميركية… شوبان فالون: يؤلمني عدم تقديري لحجم معاناة بعض النساء  

أفلام قليلة وإبداع كبير… المخرج البحريني الشجاع محمد جاسم قاوم المرض بالإبداع حتى الرمق الأخير

منصورة الجمري نهايات شهر يناير، كانون الثاني عام 2015 وفي أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، رحل المخرج البحريني الشاب ذو البصمة السينمائية المميزة بحرينيا وخليجيا وعالمياً، محمد جاسم محمد شويطر، وذلك بعد معاناة مريرة مع سرطان الغدد الليمفاوية. لم يتجاوز عمر محمد الأربعة والثلاثين عاماً، ولم يكن قد مر على بروز إسمه في عالم الإخراج أكثر من خمسة أعوام، لكنه سيرحل تاركاً إرثاً سينمائياً سيجعل أسمه باقياً في عالم الإبداع البحريني والخليجي على أقل تقدير. يتمثل ذلك الإرث في ستة أفلام مميزة جعلت الأنظار تتجه لموهبة بحرينية فذة، تنبئ لها كثيرون بمستقبل واعد. لم يمهل الموت أحداً للتحقق من صدق … Continue reading أفلام قليلة وإبداع كبير… المخرج البحريني الشجاع محمد جاسم قاوم المرض بالإبداع حتى الرمق الأخير